متى يبدا الطفل المشي و5 طرق لتحفيز الطفل على المشى بسرعة

متى يبدا الطفل المشي تعد من أهم الأسئلة التى تشغل بال الأباء والأمهات الجدد، حيث يعتبر تعلم المشي من الأمور الهامة جدا والتي لابد من تحفيز جميع الأطفال عليه، ويمكن تحفيز الطفل على المشي من خلال عدد من الطرق البسيطة والتي تحدث عنها الكثير من الأطباء المتخصصين في الأمر.

ويتأخر عدد كبير جدا من الأطفال عن هذا الأمر نتيجة الكثير من العوامل المختلفة والتي يعتبر أهمها وأكثرها انتشارا هو عامل الوراثة، حيث تؤثر بشكل واضح جدا ومباشر على تعلم الطفل المشي وهو في سن مبكر، واليوم من خلال موقع اخبركم سوف نتكلم عن متى يبدا الطفل المشي وكيفية تحفيز الطفل على المشى بسرعة.

متى يبدا الطفل المشي

عند الاجابة على سؤال متى يبدا الطفل المشي، يجب عليك ان تعلم عزيزي القارىء ان معظم الأطفال يسيرون بخطواتهم الأولى فى طفولتهم عند عمر ما بين تسعة شهور و 12 شهرًا، كما يسيروا بشكل جيد عندما تصل أعمار الاطفال الى سن 14 أو 15 شهرًا.

لكن يجب ان نشير الى انه لا يجب عليك القلق إذا تاخر طفلك قليلا فى المشى او استغرق وقتًا أطول بقليل، لان بعض الأطفال لا يمشوا الى ان تصل اعمارهم الى 17 شهراً من عمرهن.

طرق تحفيز الطفل على المشي

وبعد ان اجبنا على سؤال متى يبدا الطفل المشي، يجب الاشارة الى ان هناك عدد من الطرق والتي لابد من الالتزام بها بشكل صحيح وذلك حتى يتعلم الطفل المشي في وقت باكر له، ولذلك فمن الضروري جدا الالتزام بهذه الطرق الصحيحة والبسيطة أيضان ومن ابرز هذه الطرق مايلى:

ينصح عدد كبير من الأطباء في مختلف دول العالم بضرورة الاهتمام الواضح والمباشر بظهر الطفل، حيث تعتبر منطقة الظهر من المناطق الهامة جدا والتي تحفز الطفل على المشي في وقت مبكر له، ولذلك فمن الضروري أن يهتم كلا من الأب والأم أيضا بظهر الطفل ويحدث ذلك الأمر من خلال وضع الطفل على بطنه لفترة طويلة نسبيا من الوقت.

ويحدث أيضا من خلال تحفيز عضلات الرقبة عند ذلك الطفل من خلال وضع عدد من الأشياء على يمين هذا الطفل ولابد من أن تكون أشياء مثيرة للاهتمام حتى يلتفت إليها الطفل وينظر إليها أيضا، ومن ثم يتم وضع هذا الشيء على يساره ليلتفت إليه وينظر له أيضا.

وعند تكرار هذا الأمر أكثر من مرة خلال اليوم الواحد سوف يتم تقوية عضلات الطفل المختلفة وخاصة في منطقة الرقبة والظهر، وهذه النصائح تأتى فى اطار اجابتنا على سؤال متى يبدا الطفل المشي.

كما تعتبر مساعدة الطفل على التوازن والتنسيق أثناء المشي من الأمور الهامة جدا والتي يجب الالتزام بها واتباعها بشكل صحي وسليم أيضا، حيث تساعد هذه الطريقة على تحفيز عضلات الطفل المختلفة وخاصة عند الساقين، ويبدأ كلا من الأب أو الأم بهذه المهمة البسيطة والسهلة عندما يجلس الطفل بمفرده.

حيث يعبر جلوس هذا الطفل بمفرده إلى أنه تحمل مسؤولية نفسه ومن ثم يمكن ببعض التمارين الرياضية البسيطة أن يمشي في وقت مبكر جدا له، ويستخدم عدد كبير من الأهالي كرة القدم حتى يتم الحفاظ على توازن هذا الطفل، ويقوم الأب بدحرجة هذه الكرة إلى الأمام لعدة مرات ومن ثم يمكن أن تتدحرج إلى الخلق لعدة مرات أيضا.

ويعد من الضروري جدا والمهم أن يشترك كلا من الأب أو الأم مع الطفل في الكثير من الأنشطة الهامة والتي من خلالها يمكن تحفيز الطفل على المشي بطريقة بسيطة جدا وسريعة أيضا، حيث يقوم الأب بالزحف على الأرض بجانب ابنه ومن ثم يمكن بسهولة شديدة ويسر تنشيط وتقوية جميع عضلات الطفل من حيث الساق والظهر والرقبة أيضا.

ومن خلال هذا الأمر يمكن بسهولة مساعدة الطفل على المشي حيث تظهر استجابته السريعة على هذا الأمر ومن ثم يستطيع بسهولة النسب ولكن من الضروري أن يساعده أحد على هذا الأمر ولفترة طويلة من الوقت أيضا، وهذه النصائح كما أشرنا تأتى فى اطار اجابتنا على سؤال متى يبدا الطفل المشي.

وعلاوة على ذلك ينصح الكثير من الأطباء بضرورة تحفيز الطفل وذلك من خلال وضع شيء ما إلى هذا الطفل ليكون هدف من الضروري ومن المهم جدا أن يصل له.

ويعتبر هذا الأمر ضروري جدا حيث يمكن وضع لعبة معينة يفضلها هذا الطفل أمامه ومن ثم تحفيزيه حتى يصل إليها، ولكن من المهم جدا أن يتابع كلا من الأب أو الأم هذا الطفل حتى يقوم بمساعده عندما يتعثر في طريق وصوله إلى هذه اللعبة.

بالاضافة الى ما سبق من الضروري جدا أن يقوم كلا من الأب أو الأم بالتخفيف من مخاوف هذا الطفل من المشي، ويتم ذلك الأمر من خلال وضع شيء ما يكون صلب أمامه حتى يستند عليه أثناء سيره، ويمكن أن يمد له يد المساعدة أيضا حتى يستند عليها أثناء السير وبذلك يتم التخفيف من المخاوف المختلفة التي تسيطر على الطفل في هذا الوضع.

كما ندعوك الى قراءة موضوع مفيد عن علاج الاسهال و4 اسباب لحدوث الاسهال عند الاطفال

أوضح لكم هذا المقال الإجابة على سؤال متى يبدا الطفل المشي، موضحين لكم عدد من الخطوات المختلفة والتي يجب الالتزام بها حتى يتمكن الطفل من المشي في وقت باكر جدا له، ومن الضروري جدا أن يساعد كلا من الأب أو الأم هذا الطفل أثناء سيره من خلال هذه الخطوات البسيطة جدا والسهلة.

زر الذهاب إلى الأعلى